{العين الثالثة} مكتملة

هناك 38 تعليقًا:

  1. مرحبا بعودتك
    ومرحبا بالرواية الجديدة
    الغلاف جميل ومشوق لأحداث الرواية
    ذكرنى شيئا ما بعين الأسير

    بانتظار جديدك بتشوق

    ردحذف
    الردود
    1. أرجو أن يكون التأخير في عرض الرواية لصالحها
      وأن تستحق انتظاركم لها
      هل التشابه بين الروايتين بسبب الإسم فقط؟..
      ربما كانت هناك نقاط تشابه بالفعل، وربما لا..
      سأنتظر حكمك على هذا الأمر عند عرضها..

      حذف
    2. التشابه الذى استوقفنى ليس بسبب الاسم
      ولكنه بسبب تشابه البداية
      البطلة توجد فى قرية ولديهم سر بسبب أحاث قديمة وانكشاف السر سيقلب حياتهم الهادئة رأسا على عقب
      وهذا لا يعيب الرواية الجديدة التى تتوقف جودة على الفكرة ومعالجة الأحداث

      حذف
    3. بالفعل هناك تشابه لم أنتبه له في البدء..
      لكني أرجو أن يكون تشابهاً سطحياً وأن تكون فكرة الرواية وأحداثها مختلفة..
      مع كثرة الروايات، أصبحتُ أجد جزءاً من رواياتي السابقة في كل رواية جديدة أكتبها..
      لكني أطرد هذا الإحساس وأرجو ألا تكون نقطة ضعفٍ في كتاباتي..

      حذف
  2. السلام عليكم أيتها الرائعة خيال أرى انكى قد تمكنت من رواية جديدة و تبدو شيقة فى إنتظار ظهورها عاى أحر من الجمر

    ردحذف
    الردود
    1. وعليكم السلام ورحمة الله
      بإذن الله ستروق لكم (كما أرجو)
      لن أطيل عليكم قبل أن أعرضها..
      انتظروني قريباً..

      حذف
  3. في انتظارها الغلاف جميل كالعاده والبطله جميله💜
    في انتظارها وفي نفس الحماس.

    ردحذف
    الردود
    1. سعيدة بإعجابك بالغلاف..
      وبحماسك للرواية..
      سأعود لكم قريباً بإذن الله..

      حذف
  4. اهلا مره اخرا
    عجبني الغلاف كثير مشوق ☺

    ردحذف
    الردود
    1. بإذن الله ستعجبك الأحداث..
      وسأعلن عن الموعد بعد بضع أسابيع..

      حذف
  5. الردود
    1. أهلاً بك غاليتي..
      بإذن الله لن يطول انتظاركم..

      حذف
  6. ياااه اخييرا ، الغلاف جميييل للغاية ، بتشوق لقرائتها للغاية بانتظارك يا غالية :D

    ردحذف
  7. بإذن الله ستنال إعجابكم وتمتعكم..
    لن أطيل انتظاركم وسأعود بأسرع ما أستطيع..

    ردحذف
  8. جميل جدا العنوان ، جميلة جدا كذلك اللمحة عن الرواية
    بالنسبة للتشابه بينها و بين ين الأسير أنا شخصيا لا أراه واضحا إلى هذه الدرجة
    لكن ما أراه واضحا هو نضجك في الطرح ، في اختيار الكلمات
    الرواية حسب رأيي الخاص ستقوم على الغموض و التشويق أكثر من العنصر الخيالي و الله أعلم
    في انتظارك عزيزتي مهما كانت النتيجة لأني أعرف أنك جميلة و لا تقدمين سوى الجمال
    ياسمين

    ردحذف
    الردود
    1. رغم أن العنوان والمقتطف عاديان جداً بنظري
      لكن سعيدة أنه أعجبكم رغم ذلك..
      لا يمكن تحديد مستوى التشابه بين الروايتين إلا عند عرض هذه الرواية
      وأظن توقعك بخصوص نوع الرواية صحيحاً حتى الآن..
      رأيك بخصوص تطور كتاباتي أعتز به كثيراً.. فهذا ما أتمناه دوماً..
      في الواقع تقريباً الفرق بين عين الأسير وهذه الرواية عشر سنوات على الأقل..
      فقد كتبت عين الأسير قبل عرضها بعدة سنوات..
      لذا لو لم يكن هناك تطور ملحوظ فهذا لن يكون في صالحي ككاتبة ويعني فشلي في الكتابة..
      شاكرة لك ثقتك بما أكتب قبل أن أعرضه بالفعل..
      ودعمك الدائم لي في أي موقع..
      بإذن الله ستمتعكم الرواية كما أتمنى..

      حذف
  9. متحمس للرواية ، بانتظارك :)

    ردحذف
    الردود
    1. بإذن الله ستكون بمستوى توقعاتكم..
      أو هذا ما أتمناه..
      لن أطيل عليكم وسأعود فور فراغي منها..

      حذف
  10. السلام عليكم أيتها الرائعة خيال أتنمى أن تكونى بأفضل حال. تبدو المقتطفات رائعة فى إنتظار إكمال تنزيلها على أحر من الجمر.
    ودمتى بخير

    ردحذف
    الردود
    1. وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
      بإذن الله سيكون النشر أقرب مما تظنون..
      لكني لا أستطيع أن أحدد موعداً الآن قبل إكمالها للنهاية..
      دمت بحفظ الله ورعايته حتى أعود إليكم..

      حذف
  11. كل عام وانت بالف خير يا خيال ، المقتطفات جميلة جداا استمتعت بقراءتها ، بتشوق شديد لروايتك الجديدة

    ردحذف
    الردود
    1. وأنت بخير وسعادة بإذن الله تعالى..
      أسعى جاهدةً لإنهائها دون إبطاء
      لذا أتمنى ألا تملوا انتظاري..

      حذف
  12. السلام عليكم أيتها الرائعة خيال. أرجو ان تكونى باتم الصحة والعافية . فى شوق كبير لقراءة الرواية . أليس هنالك تقدم فى مواعيد نشرها

    ردحذف
    الردود
    1. وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،
      أدرك أنني تأخرت عليكم أكثر من اللازم، ولم أتعمد هذا..
      أحاول أن أنهيها دون تأخير،
      لكني لست واثقةً من موعد النشر بعد
      الجزء الأخير من الرواية هو الأصعب..
      لكني سأعود بأسرع وقتٍ أستطيعه بإذن الله

      حذف
  13. السلام عليكم
    المقتطفات لوحدها تحرك خيالنا بالحكايات
    بانتظار الرواية وكلنا حماس من بضع أسطر حتى ولو كانت مقتطفات
    مش عارفة عندى أحساس ان الرواية مختلفة عن ما كتبت من قبل
    وممتلاء بالاحداث المشوقة
    بانتظارها عزيزتى
    وجزاك الله خيرا

    ردحذف
    الردود
    1. وعليكم السلام ورحمة الله
      سعيدة بحماسك للرواية رغم قصر المقتطفات المعروضة
      دائماً عندما أكمل كتابة إحدى الروايات أشعر أنها أقل من سابقاتها
      وهذا الأمر يتكرر مع هذه الرواية
      لذا أرجو ألا ترفعي سقف توقعاتك عالياً كي تكوني أكثر تقبلاً للرواية وأحداثها عند نشرها
      لن أطيل عليكم بإذن الله تعالى
      دمت بحفظ الله حتى نلتقي

      حذف
  14. السلام عليكم،
    دمتى بخير أيتها الرائعة خيال فى إنتظار الرواية على أحر من الجمر. نتمنى أن تنشريها فى القريب العاجل.
    ودمتى فى حفظ الرحمن

    ردحذف
    الردود
    1. وعليكم السلام ورحمة الله
      ممتنة لك سؤالك الدائم عن الرواية
      بودي نشرها اليوم لو كانت مكتملة
      لكني لازلت أحاول إنهاءها بأفضل وأسرع ما يمكن
      سأنشرها بالطبع فور أن أفرغ منها ولكني لست متأكدةً من موعد النشر بعد

      حذف
  15. تبقى يومان متحمسة للغاية ��

    ردحذف
    الردود
    1. فعلياً هو يومٌ واحد من تاريخ تعليقك هذا ^^
      غداً بإذن الله أنشرها دون إبطاء
      سعيدة بحماسكم للرواية

      حذف
  16. السلام عليكم..
    كيفك خيال..

    وأخيرا اليوم الخميس ..يكاد الحماس يقتلني..
    بإنتظارك ..إن شاء الله..

    أول مره أتابع لك روايه منذ بدايتها ..

    ردحذف
    الردود
    1. وعليكم السلام ورحمة الله
      سعيدة بحماسك هذا يا عزيزتي
      سأنشرها بعد وقتٍ قصير بإذن الله تعالى
      أتمنى أن تستمتعي بها ولا تضيقي بتأخر الفصول..

      حذف
  17. مبرووك خيال اكتمال ونزول الرواية
    عن جد استمتعت بقراءتها وابدعتى عزيزتى ف رواياتك العين الثالثة
    احببت ابطال الرواية والحياة والترقب والخوف معهم
    وسعدت باضافة طابع الرومانسية مع عالم الخيال
    للعلم دخلت اكثر من مرة واضافت عدة تعليقات ولكن واجهتنى مشكلة مع الايميل
    فاعتذر لك عن تاخرى ف وقلة تعليقاتى
    ولكن تواجهنى هذة الفترة مشكلة ف الاتصال
    اردت فقط ان اشكرك على هذة الاضافة الجميلة للمملكلة الخيال
    وف انتظار جديدك خيال
    عندى بعض الاسئلة الخاصة بمجال القراءة والكتابة اريد سؤالك فيها
    فبرجاء ارشادى للموضوع الخاص بذلك المجال
    تمنياتى لك عزيزتى بدوام التوفيق

    ردحذف
    الردود
    1. مرحباً بعودتك يا عزيزتي..
      شاكرة لك محاولتك التعليق حتى لو عطلك أمرٌ ما عن ذلك..
      يكفيني أنك حاولت.. وأنك استمتعت بأحداث الرواية..
      بإذن الله تكون الإضافات القادمة أفضل وأجمل..

      أتمنى أن تتواصلي معي على إيميلي بخصوص هذا الموضوع
      khayal.world@yahoo.com
      لا أملك موقعاً أو موضوعاً معيناً قد يجيب على أسئلتك هذه..
      لكني سأجيب عن أسئلتك وأعينك ما استطعت..
      دمت بحفظ الله يا غاليتي..

      حذف
  18. تخونني الكلمات في التعبير لك عن مدى تأثير بهذه الرواية.حقا لقد صنعت و ابدعت باسلوبك الجميل الرقيق دون خلوه من طابع المغامرة و الذي يجذب القارئ و يمنعه من التوقف حتى نهاية الرواية ،بالنسبة الي ،تعايشت مع شخصيات هذه الأخيرة ،انشأت لهم عالما في مخيلتي ، حزنتُ لحزنهم ، سررتُ لسرورهم ، خفتُ لخوفهم ، تحمستُ لحماسهم ...، احببت شخصية يوتانا القوية و العنيدة ،واحببت شخصية شاسار الكتومة و حبه ليوتانا سرا و سعيه للزواج بها ،تمنيت للحظة لو كنت واحدة من الشخصيات و بالظبط من ذوي العين الثالثة ،تمنيت تجربة شعور الطيران كطائر حر دون قيود و لو كان الأمر مؤقتا ،لكنه يظل حلما بعيد المنال، و أخيرا بالتوفيق في رواياتك القادمة ،و رمضان مبارك سعيد ، و شكرا ...

    ردحذف
    الردود
    1. سعيدة جداً بهذا التأثر بالرواية وشخصياتها..
      الحمدلله أنها أعجبتك..
      جميعنا نتمنى قدرةً كقدرة العين الثالثة.. لأنها سترينا عوالم ما كنا سنراها بأعيننا ذاتها..
      بإذن الله سأعود برواية أخرى بأسرع ما أستطيع..
      دمت بحفظ الله حتى نلتقي..
      ورمضان مبارك عليك وعلى الأمة الإسلامية جميعاً..

      حذف
  19. ( العين الثالثة )
    انا متأكدة ان هذا الاسم سوف ينطبع في ذاكرتي طويلاً،، لقد انهيت للتو قراءتها واشعر بالحزن ينهش قلبي كم تمنيت الا تنتهي ابدا وان تكمل هذه الرواية فصولا عديدة ، كما تمنيت كلما قرأت رواياتك يا خيال ،،.
    كم سأشتاق الى يوتانا تلك الفتاة المغامرة الشجاعة المرحة ، احببتها جدا واحببت روحها الحرة وتفانيها لإنقاذ من تحب و اخلاصها في وعودها، على مدى الرواية وهي تبث فيني ذاك الشعور بالامان والقوة والتفاؤل انها من الاشخاص الذين يجعلونك تبتسم رغما عنك ويمدونك القوة بوجودهم يجعلونك لا تخشى شيئا وان تنطلق للحياة بدون تعقيد ولا قيود ،،
    وشاسار ذاك الشاب الطموح الذي يطارد احلامه بلا كلل ولا تعب ، احببت احلامه واهدافه وتفانيه في تحقيقها انه من الاشخاص الذي لن يجلس مكتوف الايدي مستسلما للواقع ، كم احببته جدا لاني حقا اتمنى ان اكون مثله بأن اجعل احلامي حقيقة ان اكون التغيير الذي اريده في حياتي دون ان استسلم للواقع او ان انتظر معجزة ما،، بالاضافة الى شجاعته الكبيرة في السعي لتحقيق حلمه وتعريض الاخرين للخطر فقط مستندا على عدة نظريات لم تثبت ولكني لا الومه بالنظر لما عاناه اغلب سني حياته من وحدة قاتلة وحبه العظيم ليوتانا،،
    اما ايان ذاك الفتى المحب المخلص الذي ضحى بنفسه من اجل من يحب احببت قوته ورقته في آن و اكثر ما لفتني فيه هو رباطة جأشه وثباته في الازمات وسرعة تصرفه خصوصا في المواقف التي يتجمد فيها شاسار من الصدمة ويفقد التصرف،،
    اتمنى لو استطيع ان اتكلم عن كل شخصية في الرواية ولكن اعلم ان الحديث سيطول ولا اريد ان اطيل عليكِ، شجاعة وقوة جادا وحرنام ، عصبية زيهار وحرصها الشديد ،، حكمة ديرام ، جشع وانانية تيداني كلها شكلت مزيجا رائعا وخلقت لنا رواية عظيمة ،،
    اشكرك جدا خيال من اعماق قلبي لمنحي ملاذا في عالمك الساحر و أحمد الله على الصدفة التي قادتني اليكِ،، مهما شكرتك فإن الكلمات لن تسعفني لذا سأختصرها في دعوة بسيطة راجية من الله ان يمدك بالصحة والعافية وراحة البال وان يجعلك سراجا دائما في عالم الخيال الذي منحتينا اياه، فليحقق الله كل مايتمناه قلبك عزيزتي❤️

    ردحذف
    الردود
    1. سعيدة جداً بردك الطويل هذا..
      وسعيدة أيما سعادة بدعائك الجميل هذا..
      أكبر هديةٍ لي أن أرى مدى استمتاعكم بقراءة روايتي وبالعالم الذي تنقلكم إليه..
      لا تهتمي على الإطلاق بالإطالة في الحديث فأنا لا أضيق من ذلك إطلاقاً..
      بل أستمتع بكل كلمة في تعليقاتكم هذه..
      بل أحياناً أرى في شخوص رواياتي جوانب لم أنتبه لها إلا من خلالكم..
      كرأيك بشخصيات هذه الرواية مثلاً..
      الشكر لك يا عزيزتي لدعمك لي فيما أكتب..
      وأتمنى أن يدوم استمتاعك برواياتي القادمة حتى لو كانت مختلفة (وأرجو أن تكون كذلك)..
      وحتى نلتقي مع رواية جديدة
      دمت بحفظ الله ورعايته..

      حذف