الخميس، 2 فبراير 2017

غلاف الرواية الجديدة

مرحباً..

عدت بغلاف الجزء الثاني من رواية [بنت التراب] كما وعدتكم..
وبما أن الغلاف كان جاهزاً منذ مدة، لم أرَ سبباً يمنعني من نشره..
لكن الرواية ما تزال في بداياتها.. لذا عليكم الصبر قليلاً قبل أن أعلن عن موعد نشرها..

الجزء الثاني من حكايتنا ستحمل اسم [أرض الضياء]..
وأنا أقصد بهذا الاسم العالم السامي كاملاً، وليس مملكة الضياء فقط.. فالعالم الذي لا يغيب عنه النور يستحق اسم أرض الضياء دون شك..
ولماذا أرض الضياء وليس ابن الضياء كما خططت سابقاً؟..
رغم أن هذه الرواية ستركز تركيزاً أكبر على حكاية رادال، لكن شعرت أن هذا الاسم سيكون تكراراً لرواياتي السابقة [ابنة السماء] [بنت التراب].. لذا سيكون اسم الرواية يبتدئ بـ[ابن] مبالغاً فيه وتكراراً مملاً..

سأحاول جعل هذا الجزء أطول قليلاً من السابق، وأتمنى ألا يعيقني هذا عن نشرها بالسرعة اللازمة..

حتى نلتقي من جديد، مع أي مقتطفات أو تحديثات خاصة بالرواية، أتمنى أن تكونوا بخير.....

هناك 6 تعليقات:

  1. اوافق الرأي التكرار وخاصه للعنوان سيجلب الملل بالتاكيد..
    اسماءا رائع وسنحبه اكثر مع احداث الجزء الثاني..
    كما فعل بي اسم(بنت التراب)

    سنضل نشجعك دائما بإذن الله..
    وسنضل نحب خيالك للابد..

    ردحذف
    الردود
    1. هذا لا يعني أنك لم تفوزي بالجائزة، فهذا هو الاسم الأصلي للرواية، وهذا ما ألمحت إليه في صفحات الرواية الأخيرة..
      شاكرة لك تفاعلك الدائم معي وهذا يرفع من معنوياتي كثيراً
      خاصة في الأوقات التي أجد فيها تفاعل القراء معي أقل مما أتوقع..
      دمت بخير يا عزيزتي حتى أعود إليكم بالرواية الجديدة..

      حذف
  2. تعديل جميل للاسم اوفقك عليه وبنتظار ابداعك وبشوف للجزء الثاني ..💖💖

    ردحذف
    الردود
    1. لازلت محتارة بين الاسمين، لكني انتظر اكتمال الرواية لأقرر التعديل الأخير..
      أحببت اسم (ابن الضياء) أكثر، لكن ما باليد حيلة..
      بإذن الله لن أتأخر كثيراً
      وأتمنى ألا تملوا انتظار الجزء الثاني..

      حذف
  3. ربما يكون ابن الضياء ملائما أكثر في رأيي إذا ما انتهي الجزء الثاني نهاية سعيدة له
    جزء أول ممتاز بالتوفيق دائما

    ردحذف
    الردود
    1. في الحقيقة انا افضل اسم (ابن الضياء) اكثر لأنه متناسب مع اسم الجزء الاول
      لكني كما قلت سأوازن بين الاسمين بعد انتهائي من كتابة الجزء الثاني، واختار الانسب للرواية
      سعيدة برأيك بالجزء الأول من الرواية
      وانتظر رأيك بالجزء الجديد حال نزوله بإذن الله تعالى

      حذف