الأربعاء، 9 أغسطس 2017

خبرٌ جديد

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

أتمنى أن تكونوا بأحسن حال..

شكراً لكل من سأل عن الرواية القادمة وانتظرها بصبر..
وأرجو ألا يطول انتظاركم لها كثيراً..

لديّ خبرٌ جديد لكم..

بعد أسبوعين، سأعلن عن رواية جديدة أكتبها (ليست رواية {بجنون})
هي في الواقع رواية قصيرة..
ما الفرق بينها وبين الروايات المعتادة؟.. عدة نقاط بالطبع..
أولاً حجمها أقصر بكثير.. أقصر من رواية، لكن أكبر من قصة قصيرة..
ثانياً شخصياتها أقل.. وفي هذه الرواية هما شخصيتان فقط لا غير..
ثالثاً مسار الأحداث سيكون أسرع وأقصر.. فلن يكون هناك تطويلٌ في مقدمة الرواية وفي نهايتها..
رابعاً قد لا يكون هناك تطور كبير في شخصية الرواية الرئيسية.. فالتركيز سيكون على الأحداث أكثر..
خامساً، وهو الأهم بالنسبة لكم، أن الرواية لا تحتوي على فصول.. بل هي فصلٌ واحد فقط.. لذا سيتم نشرها كاملة دفعة واحدة.. ألن يكون هذا رائعاً؟ ^^

كانت هذه الرواية القصيرة إحدى الحكايات التي أتخيّر بينها روايتي القادمة.. ثم وجدت أنها قد لا تمتلك حبكة كافية تلائم حجم الروايات.. وبعد بعض الوقت، وشعوري أنني لا أريد أن أتنازل عن كتابة هذه الحكاية، اخترت أن أكتبها كرواية قصيرة وأن أنشرها دفعة واحدة..

طبعاً أرجو ألا تكون هذه هي الرواية الوحيدة التي أكتبها بهذا الحجم.. وأنوي في المستقبل أن أكتب روايات أخرى مثلها..
أتمنى أن تستمتعوا بها عندما أنشرها.. وأن تخبروني برأيكم الصريح في تجربة مثل هذه.. كي أعرف إن كان عليّ تكرارها أم تغييرها لأسلوبٍ أفضل..

انتظروني مع غلاف الرواية القصيرة قريباً بإذن الله..
دمتم بخير حتى نلتقي..

هناك 10 تعليقات:

  1. خبر جميل وفكرة جديدة جيدة
    بانتظار جديدك دائما بكل شغف
    تحياتى

    ردحذف
    الردود
    1. أتمنى أن تكون فكرة جديدة ولا تشابه ما سبقها..
      شاكرة لك انتظارك لما أكتب..
      وأنتظر رأيك بها بعد نشرها..

      حذف
  2. الردود
    1. لن أتأخر بها بإذن الله تعالى..

      حذف
  3. وعليكم السلام ورحمه الله
    جميل جدا بنتظارك .

    ردحذف
    الردود
    1. ستروق لكم بإذن الله تعالى..

      حذف
  4. وعليكم السلام،
    مرحبا خيال، كيف كانت أحوالك مؤخرا؟
    فكرة رائعة، ولا مانع من التغيير قليلا.
    أعذريني على تعليقي المتأخر، فأنت قد نشرت الرواية بالفعل، وسأحملها قريبا.

    تحياتي لك🌹

    ردحذف
    الردود
    1. أرجو أن تروقك الرواية يا عزيزتي
      ولا داعي للاعتذار عن التأخير فلكل منا ظروفه

      حذف
  5. بانتظارها خيال
    وموفقة أن شاء الله

    ردحذف
    الردود
    1. نشرت الرواية بالفعل يا عزيزتي
      تجدينها في صفحة روايات قصيرة
      أتمنى أن تروق لك..

      حذف